History of the Seventh-day Adventist Church in Egypt

نبذة عن كنيسة الأدڤنتست السبتيين في مصر

البداية

مهمة إنجيلية

بدأ التبشير برسالة الأدڤنتست السبتيين في مصر عام 1877على يد بعض المرسلين الإيطاليين الذين أحضروا عدداً من النشرات والمطبوعات الأدڤنتستية إلى مدينة الإسكندرية وقاموا بتعميد سبعة أعضاء هناك. وتوقف العمل المرسلي لفترة من الوقت بسبب أعمال شغب استهدفت الأجانب عام 1882 راح ضحيتها عدداً من أولئك المرسلين. ولكن العمل تجدد مرة أخرى بعد أن انتقلت مجموعة من المرسلين الأوروبيين إلى القاهرة وأنشأوا مركزاً صحياً ومطعماَ قاموا خلالهما بنشر مبادئ كنيسة الأدڤنتست.

الأساس

الكنيسة الأولى

تأسست أول كنيسة أدڤنتستية عام 1901. استمر المرسلين في التبشير برسالة كنيسة الأدڤنتست على مدار سنوات طويلة، وكان أبرز أولئك المرسلين هو القس “چورچ كيو” ، أيرلندي الجنسية، وقد انتقل إلى القاهرة عام 1908 وأتقن اللغة العربية. وفي عام 1913، تعرّف القس” چورچ كيو” على مجموعة من المؤمنين في قرية “بني عدي” التابعة لمحافطة أسيوط، والذين كانوا قد بدأوا في حفظ يوم السبت قبل ذلك بست سنوات نتيجة لدراستهم في الكتاب المقدس. قام القس “كيو” بتعميد 24 شخص في قرية “بني عدي” وإنشاء أول كنيسة وطنية هناك.

الكنيسة

صيانة

استمرت كنيسة الأدڤنتست السبتيين في تقديم خدماتها الروحية والإجتماعية في مصر لما يزيد عن مائة عام. وقد تنوعت أنشطة الكنيسة لتضم أعمالاً خيرية أبرزها إنشاء ملجأ في حي المطرية بالقاهرة، والذي بدأ عمله في عام 1947 واستمر لعدة عقود ثم تحول بعد ذلك إلى مدرسة لللاجئين السودانيين. كما تقوم كنيسة الأدڤنتست بإدارة مدرستين هما مدرسة الأدڤنتست بالزيتون للتعليم الأساسي ومدرسة إتحاد النيل للتعليم الثانوي واللتان تهدفان إلى غرس مبادئ إجتماعية وروحية سليمة في الطلاب وإعدادهم ليكونوا مواطنين صالحين قادرين على تقديم خدمات نافعة للمجتمع. ومن بين الإنجازات التي حققتها كنيسة الأدڤنتست في مصر، إنشاء مصنع لإنتاج الغذاء الصحي AHEF عام 1971والذي يقوم بنشر الوعي الصحي عن طريق تقديم منتجات متنوعة من الطعام الصحي الخالي من اللحوم أو المنتجات الحيوانية، وذلك إيماناً من كنيسة الأدڤنتست بأن اتباع الإرشادات الصحية السليمة والإبتعاد عن أي شئ يضر بجسد الإنسان والذي يُرمز إليه في الكتاب المقدس بهيكل الروح القدس، هو جزء هام من رسالتها.

هدف

ماذا نريد

إن الهدف الأول لكنيسة الأدڤنتست السبتيين هو التبشير برسالة الخلاص ودعوة المؤمنين للإستعداد لمجئ المسيح الوشيك والعيش بما يليق بنا كأبناء النور من خلال سعينا لحفظ وصايا الله والتي هي إعلان عن صفاته وإنعكاس لمحبته لنا والتمسك بإيماننا بيسوع المسيح إلهاً ومُخلصاً .